» » » إذا كنت أصلع الرأس، فاعلم أنك أكثر الناس ذكاء وصدقا وجاذبية



نقلت "ديلي ميل" عن دكتور فرانك موسكاريلا، الذي قاد الدراسة، قوله: "لقد تكهنت بأن نمط صلع الذكور تطور باعتباره علامة على الهدوء، وإشارة حميدة لهيمنة غير مهددة".

ولكي يتفهموا السر في دوام الصلع، طلب الباحثون من عدد من الناس القيام بالمشاهدة وتحديد معدل الصلع لدى مجموعة من الرجال في 4 جداول مستقلة.

ويهدف كل جدول إلى قياس الجاذبية الجسدية والعدوانية والمهادنة والنضج الاجتماعي، بما يشمل قياسا لعوامل الصدق، والذكاء، والمكانة الاجتماعية.

وأظهرت النتائج أن الرجال ممن لديهم شعر بكامل الرأس حصلوا على أدنى الدرجات فيما يخص النضج الاجتماعي، أما الرجال الذين لديهم صلع جزئي فقد جاء ترتيبهم أعلى، بينما تربع الصلع على القمة.

ويبدو أنه في حين يخشى العديد من الرجال من فقدان شعرهم، إلا أن الصلع يمكن أن يكون مرتبطاً بمجموعة من الصفات المفيدة.


ويُعتقد أيضاً أن الصلع من الرجال أكثر نضجاً من الناحية الاجتماعية، وأكثر ذكاء وتعليماً وصدقاً، مقارنة بهؤلاء من ذوي الشعر الكثيف.
ومع بلوغ سن 35، فإن 45% من الرجال يعانون فقداناً ملحوظاً للشعرـ وترتفع النسبة إلى 65% بين الرجال في سن الـ60.

وغالباً ما تكون هذه الصفة وراثية ويمكن رصدها في كل مجموعة عرقية، وهذا ما جعل العلماء يتساءلون عن سر عدم اندثار هذه الصفة. فقد أجرى الباحثون من جامعة "باري" في ولاية فلوريدا دراسة حول أسباب استمرارية الصلع وتطوره.

وتشير هذه النتائج إلى أنه بدلاً من إنفاق المليارات كل عام في محاولة لوقف أو علاج تساقط الشعر، فإن الرجال الذين يعانون من نمط الصلع الذكوري يمكن أن يحلقوا رؤوسهم.

إن الإصابة بالصلع يمكن أن تحتوي على فوائد لصحة الرجل، وذلك لأنه تبين من دراسة في 2010 أن الرجال الذين يبدأون في الصلع بسن مبكرة تقل نسبة تعرضهم للاصابة بسرطان البروستاتا في وقت لاحق بمعدل يصل إلى 45%.
عن العربية نت

الوطن نيوز

»
السابق
رسالة أقدم
«
التالي
رسالة أحدث

ليست هناك تعليقات :

ترك الرد